بيانات الجماعات المجاهده في ارض الرافدين

صمم هذا الموقع لكي يتطلع المسلمون في جميع بقاع الارض على الاخبار الصحيحة الموثوقة من قبل المجاهدين في بلاد الرافدين مع العلم انه يتم اخذ هذه البيانات من منتدى الانصار الاسلام وذلك لتعذر كثير من المسلمين الدخول الى هذه المنتدى المبارك

Monday, February 07, 2005

بيان من القسم الإعلامي في تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين حول مؤتمر محاربة الجهاد





بسم الله الرحمن الرحيم


الحمد لله رب العالمين وناصر الموحدين ، والصلاة والسلام على نبي الملحمة الضحوك القتال محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا ، أما بعد :


{ لأنتم أشد رهبة في صدورهم من الله }
لقد تجمع الكفر على اختلاف الوانه واجتمع الطواغيت على اختلاف كفرهم ومللهم وعقائدهم الباطلة من أجل ان يتفقوا كلهم على شئ واحد وهو محاربة هذا الدين القويم ومحاربة الفئة المجاهدة التي تقوم بأمر ربها من أجل نصرة دينه تبارك وتعالى .
انهم ينفقون اموالهم ويبذلون جهدهم ويستنفدون كيدهم ويحشدون جنودهم المأجورين على اختلاف وظائفهم ( فمنهم من يذود عن طاغوته بسلاحه ومنهم من يذود عن طاغوته بقلمه ومنهم من يذود عن طاغوته بلسانه ، وقد ألبسوا انفسهم لباس الدين زوراً وبهتاتاً والإسلام منهم براء ) ، يفعلون كل ذلك من اجل الصد عن سبيل الله وإقامة العقبات في وجه هذا الدين ومن اجل حرب المجاهدين في كل وقت وفي كل حين . ومهما كادوا ومهما خططوا ومهما عبأوا وحشدوا فلن ينفعهم ذلك ولن يغني عنهم من الله شيئاً ، قال تعالى { إن الذين كفروا ينفقون أموالهم ليصدوا عن سبيل الله فسينفقونها ثم تكون عليهم حسرة ثم يغلبون والذين كفروا إلى جهنم يحشرون } ، ونذكر أبناء الأمة بوصية نبينا محمدصلى الله عليه وسلم لابن عباس رضي الله عنهما ( واعلم أن الأمة لو اجتمعوا على أن ينفعوك بشئ لم ينفعوك إلا بشئ قد كتبه الله عليك ولو اجتمعوا على أن يضروك بشئ لم يضروك إلا بشئ قد كتبه الله عليك ) ، وإن فعلهم هذا لهو دليل على أن قلويهم مرعوبة فزعة من المجاهدين وهو دليل على حجم الأزمة التي يمر بها أعداء والطواغيت وأوليائهم وأنهم قد ذاقوا طعم الهزيمة المر بفضل الله تعالى ثم بفضل ضربات المجاهدين المباركة .
وإن كتاب الله سبحانه وتعالى وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم فيها الكثير من البشارات التي تبشر باستمرار الجهاد وأنه لن يتوقف إلى قيام الساعة وأن الغلبة والتمكين في آخر الأمر لهذا الدين ، قال صلى الله عليه وسلم [ لن يبرح هذا الدين قائماً يقاتل عليه عصابة من المسلمين حتى تقوم الساعة] .


فأبشروا يا أسود التوحيد وجنود الرحمن في كل مكان فهذه بشرى رسول الله صلى الله عليه وسلم لكم ، ويا أيها الكفرة والطواغيت أبشروا بما يسوؤكم فنحن ماضون في جهادنا ولن نتوقف حتى يمكننا الله من رقابكم وحتى نرفع راية التوحيد خفاقة ويحكم شرع الله البلاد والعباد .
اللهم عليك بطواغيت الروم ... اللهم عليك بطواغيت العرب ... اللهم عليك بطواغيت العرب ... اللهم عليك بطواغيت العجم... اللهم اجعل كيدهم في نحورهم واجعل تدميرهم في تدبيرهم ، اللهم مكنّا من رقابهم واجعلهم وأموالهم وذراريهم غنيمة للمجاهدين بقوتك وجبروتك يا قوي يا عزيز ...


وصلي اللهم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً كثيرا ً .
والله أكبر ..ولله العزة ولرسوله وللمجاهدين .


القسم الإعلامي / تنظيم قاعدة الجهاد في بلاد الرافدين

0 Comments:

Post a Comment

<< Home